الرباط – عزيز الموسوي

حصلت المُصممة العالمية الفرنسية “ليندا بينلال” على الجنسية المغربية وفقاً للشروط والأحكام المتبعة في المملكة، على اعتبار أنها مولودة من أم مغربية ،كما تنص على ذلك المادة 6 من قانون الجنسية المغربي.

المُصممة الفرنسية ،عبرت عن امتنانها وسعادتها الكبيرة إثر حصولها على الجنسية المغربية ،وقالت تعليقا على الحدث “أنا سعيدة جداً بهذا القرار الذي يمنح لي فرصة الدخول والخروج من المغرب والإقامة دون أي قيود أو فترات معينة. وحصولي على الجنسية المغربية سيمكنني من المحافظة على جنسيتي الفرنسية كوني ولدت في فرنسا، ولن يؤثر ذلك سلباً على عملي بل بالعكس سيفتح لي آفاقا جديدة، ويسهل حركتي داخل وخارج المغرب”.

وعلى الرغم من كونها فرنسية المولد والنشأة ،وكثيرة التجوال في عواصم غربية، فإن مُصممة الأزياء ليندا ،كما قالت “لم تتأثر بالمصممين العالميين”، بل “بقيت والدتها مثلها الأعلى في عالم الأزياء والتصاميم والخياطة، كونها مُصممة قفاطين مغربية وهي من نمت فيها حب المهنة وجعلتها تدخل عالم التصميم من بابه الواسع”.