بعد النجاح الباهر الذي حققته المصممة العالمية الفرنسية ليندا بينالال في الإمارات العربية المتحدة  تستعد الى خوض عدة مشاريع مستقبلية في المملكة المغربية وتحديداً في مراكش ومن احد مشاريعها كشفت لنا المصممة العالمية في تصريحها يوجد هناك مشاريع كثيرة مستقبلية في مدينة مراكش و مدن اخرى في المغرب, و هي تعتبر أعمال خيرية, بالتعاون مع جمعية أزياء تقليدية و عصرية أسست  في سنة  ٢٠١٠ بمراكش و رئيسة الجمعية تدعى السيدة: سميرة بوفوس، و هي تهتم بمجال الخياطة العصرية و التقليدية، و ستكون هناك دورات خياطة في المناطق الجبلية, وستكون لي مشاركة فيها و تعتبر كلها أعمال خيرية لمساعدة النساء على الدخول في مجال الخياطة و بغية تلقينهن حرفة تكسبهم لقمة العيش

تصاميم شرقية بلمسات أوربية

لم تكتفي المصممة العالمية الفرنسية ليندا بينالال بعد تخرجها من كلية ومبلاي في انجلترا سنة  ٢٠٠٤ شعبة إدارة الأعمال, بعملها بل انتقلت إلى عالم الأزياء والموضة الراقية و شاركت في العديد من المعارض العالمية. تتميز تصاميمها بالروح الشرقية العربية الممزوجة بلمسات أوربية, والتي تعطي طابعا حديثا وبنفس الوقت من التراث الشرقي التي تتماشى مع جميع المناسبات وهي مصنوعة من الحرير والشيفون والأحجار الكريمة والخيوط المذهبة. خلال حياتها المهنية حققت نجاحا في جميع أنحاء العالم كمصممة أزياء، و خبيرة مظهر لمشاهير وسيدات ورجال أعمال. بالإضافة إلى حياتها المهنية، ليندا و على نطاق واسع قامت بإنجازت عديدة، لها كعلامتها التجارية والمتخصصة في الزي الإسلامي و الأولى من نوعها في العالم.

حكومة المغرب تمنح المصممة العالمية ليندا الجنسية المغربية

ويأتي هذا النشاط عقب أصدار الحكومة المغربية قرار بمنح المصممة العالمية ليندا بينالال وذالك وفقاً للشروط والأحكام المتبعة في المملكة حيث تنص المادة ٦ من قانون الجنسية المغربي: الطفل المولود من أب مغربي، أو الطفل المولود من أم مغربية هو مواطن مغربي: والمصممة العالمية ليندا هي من أب جزائري وأم مغربية وقد ولدت وترعرعت في فرنسا وتحمل الجنسية الفرنسية كونها في الأصل فرنس

مراكش قبلة ووجهة سياحية بإمتياز

وتعليقاً على حصولها الجنسية المغربية صرحت المصممة العالمية ليندا: “أنا جداً سعيدة بهذا القرار الذي يمنح لي الفرصة بالدخول والخروج من المغرب وألاقامة بدون أي قيود او فترات معينة وحصولي على الجنسية المغربية, سيمكنني من المحافظة على جنسيتي الفرنسية كوني ولدت بفرنسا, و لن يؤثر ذلك سلباً على عملي , بل بالعكس سيفتح لي آفاق جديدة, و يسهل حركتي داخل و خارج المغرب, هذا إلى جانب فرص الأستثمار و التسهيلات الممنوحة, و التحفيزات, بالأخص بمراكش مسقط رأس والدتي أطال الله بعمرها, فهي مدينة عزيزة و قريبة من القلب, و تعتبر من أجمل مدن العالم”

العلامة التجارية ” INNOCENT TOUCH – Paris” العالمية

الجدير بالذكر أن المصممة العالمية ليندا بينالال هي صاحبة العلامة التجارية” INNOCENT TOUCH – Paris” العالمية ألتي أسست في سنة  ٢٠١٣ في باريس حيث دخلت بها سوق الشرق الأوسط في سنة ٢٠١٥ من باب دولة الإمارات العربية المتحدة وجعلت منها محطة لأنطلاق مشاريعها وأعمالها في دول الشرق الأوسط.

تشكيلة برائتي

وأطلقت في عام ٢٠١٣ أول تشكيلة لها سمتها “برائتي” و هي مجموعة تصاميم فاخرة من الملابس والإكسسوارات, و هي عبارة عن مجموعة عبايات “لمحبي الحجاب” “Ghazli ” تتميز بالبهجة و البراءة المطلقة, ثم تلتها مجموعة سنة ٢٠١٥, في الشرق الأوسط, هي عبارة عن مزيج فني و تراثي لإستكمال أنوثة المرأة العربية بصورة خاصة, هذه الأخيرة التي أبهرت العالم بموضتها الفاخرة, و هي مزيج من الأنوثة والأزياء الكلاسيكية لتبدو المرأة متطورة و مواكبة للموضة.